نموذج العمل هو الآلية التي تبني الشركة فيها القيمة للعملاء وتولد منها الأربحا. وهو يحدد موقع الشركة في سلسلة القيمة ضمن الصناعة، و يصف كيف تنظم الشركة علاقاتها مع مورديها و زبائنها و شركائها كي تستطيع توليد الربح. خطة العمل تترجم هذا التموضع بسلسلة من الأعمال الاستراتيجية و تحدد بشكل كمي أثرها المالي.

كما أننا نسمع أيضا عن خطة العمل، وهي مفهوم مختلف عن نموذج العمل، فما الفرق بين هذين المفهومين؟

ماهو الفرق بين نموذج العمل وخطة العمل؟

نموذج العمل هو الآلية التي تولد الشركة من خلالها الربح، بينما خطة العمل هي المستند الذي يطرح استراتيجية الشركة و أداءها المالي المتوقع للسنة القادمة.

كما ترون، نموذج العمل هو في مركز خطة العمل.

يقوم نموذج العمل بوصف موقع الشركة في سلسلة القيمة ضمن الصناعة، و يصف كيف تنظم الشركة علاقاتها مع مورديها و زبائنها و شركائها كي تستطيع توليد الربح. خطة العمل تترجم هذا التموضع بسلسلة من الأعمال الاستراتيجية و تحدد بشكل كمي أثرها المالي.

أمثلة عن نموذج العمل:

إليكم بعض الأمثلة عن أكثر نماذج العمل انتشاراً:

  • الإنتاج.
  • الإعلان.
  • العمولة.
  • الاشتراك.
  • المجانية.
  • الإضافات (الملحقات).

دعونا نتعمق بالمزيد من التفاصيل لهذه الأمثلة:

١. نموذج عمل الإنتاج:

أكثر نماذج العمل بدائية، تقوم الشركة ببيع المنتجات و الخدمات التي تنتجها.

لكي يكون هذا النموذج فعالاً و حيوياً فعلى الشركة أن تولد مبيعات كافية لتغطية إنتاجها و التوزيع و تكاليف التخزين.

٢. نموذج عمل شركات الإعلان:

هنا سيكون الهدف توليد الربح من خلال بيع مساحات إعلانية.

على الانترنت يمكن تقسيم هذا النموذج بناء على نوع الإعلان:

  • CPM (الكلفة لكل ألف): المعلن يدفع للناشر مبلغ ثابت لكل 1000 انطباع (تفاعل).
  • CPC (الكلفة لكل ضغطة): المعلن يدفع للناشر عندما يقوم أحدهم بالضغط على الإعلان، المبلغ المدفوع قد يكون ثابتا أو يحدد بعملية مزايدة.
  • CPA (الكلفة لكل فعل "تفاعل"): المعلن يدفع في كل مرة يتم بها تنفيذ عمل محدد، العمل قد يكون عملية شراء أو إعادة توجيه، المبلغ ربما يكون ثابتا أو قد يكون نسبة مئوية من قيمة العمل.

هذا النموذج معقد أكثر قليلاً من نموذج الإنتاج، حيث أن الشركة يجب أن تستثمر أولاً لبناء جمهور كبير قبل أن تصبح جذابة للمعلنين مثل موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

٣. نموذج العمل بالعمولة أو التوزيع:

تقوم الشركة بدور الوسيط بين البائع و المشتري و تأخذ حصة من كل عملية بيع تساهم بتوليدها.

هذا النموذج أقل مخاطرة من النموذجين السابقين و لذلك فهو أقل ربحية كما أن مستوى الاستثمار المطلوب يمكن أن يكون بالحدود الدنيا. من الأمثلة موقع Airbnb

٤. نموذج عمل الاشتراكات:

تحصل الشركة على العوائد من من المشتركين بفواصل زمنية منتظمة.مثل نيتفليكس, سبوتيفاي و غيرها.

لهذا النموذج ميزة واضحة و هي أن الشركة تعلم بشكل مسبق كم هي العوائد التي ستولدها، و لكن من الجهة المقابلة فالشركة ستستغرق عدة أشهر لاستعادة كلفة الاستحواذ على المشترك مما يؤدي إلى توليد نقدي أقل في بداية الدورة.

٥. نموذج العمل المجاني Freemium:

تقوم الشركة بتقديم إصدارين لمنتجها، نسخة مجانية بميزات محددة و تهدف إما لرفع مستوى الوعي حول المنتج أو لخلق شبكة تأثير.

النسخة المدفوعة و تضم ميزات أكثر و منها تحقق الشركة هامش ربح كاف لتغطية تكاليف المستخدمين المجانيين.

مفتاح النجاح هنا هو القدرة على توليد شبكة تأثير كبيرة (مثل لينكد ان) و/أو تحويل عدد كاف من المستخدمين المجانيين إلى زبائن مشتركين(دافعين) (مثل يوزرفويس).

٦. نموذج العمل بالإضافات (الملحقات):

تقدم الشركة المنتج بشكل مجاني أو بسعر قريب من كلفة الانتاج و تولد الربح من بيع الملحقات.

المثال التقليدي لهذا النموذج هو مبيعات مكنات شفرات الحلاقة: تباع المكنة تقريبا بلا مقابل و لكن عليك بشكل مستمر شراء الشفرات الغالية لكي تتمكن من استخدامها.

 

لتتعرف بشكل أكبر على نموذج العمل يمكنك تسجيل بدورة بناء نموذج العمل كما تستطيع الاطلاع على كتاب فكرتي صارت مشروعا.

 

المصدر https://www.thebusinessplanshop.com/blog/en/entry/business_model_vs_business_plan